منتدى ابناء ولاية نهر النيل

منتدي يعمل علي التواصل الاسري

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» حالة شفاء من مرض السكري بمركز الهاشمى فرع الجزائر
الخميس نوفمبر 06, 2014 1:09 pm من طرف ريتا

» البشير يغادر الأحد لأداء مناسك الحج والخرطوم تعتذر لحكومة خادم الحرمين الشريفين وتتبرأ مجدداً من تقارير صحافتها
الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:55 pm من طرف المدير العام

» الحكومة السودانية
الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:52 pm من طرف المدير العام

» اخبار كرة القدم العالمية
الإثنين ديسمبر 30, 2013 12:42 pm من طرف المدير العام

» هل تحس بأنك مجنون
الإثنين مايو 27, 2013 10:00 am من طرف islam.abugoukh

» اغنيه لما جيتك
الثلاثاء فبراير 05, 2013 12:39 pm من طرف المدير العام

» مجموعة من الصور الجميلة والمعبرة
السبت فبراير 02, 2013 3:47 pm من طرف المدير العام

» المسطول والشرطة
السبت فبراير 02, 2013 3:39 pm من طرف المدير العام

» المسطول والشرطة
السبت فبراير 02, 2013 3:39 pm من طرف المدير العام

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 7 بتاريخ الجمعة يونيو 28, 2013 12:09 am


    أغنية شايقية

    شاطر
    avatar
    المدير العام

    عدد المساهمات : 91
    تاريخ التسجيل : 23/01/2013
    العمر : 32

    أغنية شايقية

    مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يناير 23, 2013 2:41 pm

    أحمد زول معروف بالطيبه
    حسن اخلاقو عليها اتربى
    تكفي شهادة ناس الحله
    انو خلوق وخجول ومربى
    مهزب رغم حداثة سنو
    لبس تهذيبو اصالة وهيبه
    أدى الناس الحب ادوهو
    وحسن الظن بيناتن شبه
    خشت فجأة اميمة حياتو
    وصارت بينو وبينها محبه
    قلبو إختارها عشان معروفه
    زولة حنينة وراقية وطيبة
    دسو الريد بالسر جواتهم
    وخلو حبيس ودفين ومخبى
    وكيف تتضارى متل أشواقهم
    وليه زي ريدهم يوم يتخبى
    وبعد اعوام وصلتو رساله
    جواب مليان تقيل ومعبى
    قبال يفتحو عرف الراسل
    باينة وظاهرة رسائل وهبه
    اخوهو الليهو زمن مغترب
    تسعة سنين قضاهم غربه
    مرسل ليهو تذاكر وفيزا
    دايرو يجيهو هناك في طيبة
    طار في الاول احمد فرحه
    وكلم كل الناس والصحبه
    لما إتذكر اميمة حبيبتو
    فجاة انتابو شعور بالخيبه
    لكن قرر إنو يسافر
    سرعة يعود ويتم الخطبه
    لانو الغربة طريقها قصير
    وفيها يهون تحقيق الرغبه

    جاتو أميمة حزينة توادعو
    جاتو تجفف دمعو الكبه
    جاتو توصي عشان ما يقوى
    وما ينساها هناك في الغربه
    جاتو تطمنو انو حيفضل
    ريدها الخالد مهما غبا
    حافظة عهود الريدة البينهم
    ومهما كان حيظلو احبة
    اهدتلو مصحف شان يرعاهو
    من العين والهم والكربة
    لبسا عهد الريد في جيدها

    عقد ممهور بصورة الكعبه
    قام إتوادعو زين إتباكو
    فات خلاها وحيدة وخبه
    سافر شال همو واحزانو
    بعد أيام في المملكة غبا
    لاقو الناس يازول كيف حالك
    بالأحضان قام سالم وهبه
    قالو نصاح ناس امي وابويا
    مشتاقين راجنلك أوبة
    قاللو احمد سافر يا وهبه
    غير جوك وروق حبة
    امك ياخي تلاهي عليك
    لا خلاله ضريح لا غبة
    السودان مشتاق لك كلو
    ضفاف ورمال سواقي وتربه
    وحتى النيل فرحان راجيك
    تجي وتنهل من مويتو العزبه
    بعد ايام كان وهبة هناك
    بين اصحابو واهلو واحبه
    في حضن امو الطول منو
    في حيشانو الواسعة ورحبة
    قالتلو امو اخوانك كبرو
    وما فضلنا زول يتربى
    بس فضللي اشوف جديدك
    وكتين لسة حية وطيبة
    اختارولو بنية سميحة
    تشع حبوبة ورونق وهيبه
    اديبة وراقية وكلها عفة
    وبرضو اهل وقراب في الحسبه
    يوم العرس الحي صباحي
    فرح مطبوق والناس منطربة
    شاق الليل صوت كم زغروده
    وحس طمبور ودليبو الربه
    الا في واحدة حزينة وباكيهس
    سايلة دموعها دوام منسكبه
    كان في دموعا سؤال بيحير
    وفي آهاته اسرار محتجبه
    وقالوا الناس دي دموع الفرحه
    وغيرا شنو الحايكون السبة
    وبعد ايام ساق وهبة عروسو
    ساقا رجع لي بلد الغربة
    سايقو حنين لي كل اصحابو
    ولي احمد اخوه اشواق ملتهبه
    وصل الباب كورك يا احمد
    فتح احمد بي لهفة ورغبه
    شاف قدامو الما متوقع
    وهم الكون في راسو انصب
    شاف السلسل عهد الريده
    نفس السلسل وصورة الكعبه
    شاف قدامو اميمة حبيبتو
    كانت قاسية وقاضية الضربه
    شاف أحلامو تضيع قدامو
    بعد ما كانت منو قريبه
    سكانت لحظة تفيض بالدهشه
    شاف الدنيا كأنها كذبه
    كورك اميمه ... اميمه
    وصنقع ودنقر ودر وغبى
    وجن احمد في نفس اللحظه
    جن الريد ما أظن ينطبا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:33 am